Printing ISSN 2664 – 1674
Online ISSN 2664 – 1682

العدد الثامن عشر
تحميل العدد كامل


العلاقة بين موقع علامة النفي ومواقع الضمائر كوسيلة لدراسة فقدان حركة الفعل الرئيسي وبدء الاستعانة بالفعل المساعد في بداية فترة الانجليزية الحديثة
تاريخ النشر: 2021-07-07 <> تاريخ الاستلام: 2021-06-13
عائشة فتحي أبوغرسة (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
A.abugharsa@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n18.01


الملخص... تقدم هذه الدراسة تحليلا لبداية استخدام الفعل )يفعل( كفعل مساعد و الذى تزامن في بداية فترة الانجليزية الحديثة مع فقدان اللغة الانجليزية لخاصية حركة الفعل الرئيسي وارتفاعه لبداية الجملة. الدراسة تركز على البحث فى ما اذا كانت بداية استخدام الفعل المساعد نتيجة ام انها كانت احد العوامل المسببة لفقدان خاصية حركة الفعل في اللغة الانجليزية. تركز الدراسة على تحليل بعض التراكيب التي كانت مستخدمة في تلك الفترة التي تزامن فيها استمرار وجود خاصية حركة الفعل الرئيسي مع بداية استخدام الفعل (يفعل) كفعل مساعد بدلا عن ارتفاع الفعل. استندت الدراسة على تحليل نماذج من كتابات شاكسبير التي تعود للفترة الزمنية المستهدفة بالدراسة وهى فترة بداية الانجليزية الحديثة. اختيرت الاسئلة المنفية التي استخدمت في مسرحيات شاكسبير في تلك الفترة لتكون محور عملية التحليل ثم تم تقليص انواع الجمل المستهدفة لتشمل الاسئلة المنفية التي تحتوى على ضمائر الفاعل او ضمائر المفعول به لان الدراسة تفترض وجود علاقة بين موقع علامة النفي في السؤال وبين الحاجة لبداية استخدام الفعل المساعد وهو ما أثبتته نتائج عملية التحليل. اظهرت النتائج ان الفعل المساعد قد يكون بدئ في استخدامه لتجنب رفع ضمائر المفعول به مع الفعل لبداية الجملة عند تحويلها لسؤال فبهذا تكون في موقع سابق لضمائر الفاعل مما يؤدى الى التباس المعنى في بعض الجمل. هذه النتيجة تدعم فرضية ان بداية استخدام الفعل المساعد كانت احد العوامل المسببة وليست نتيجة لفقدان ارتفاع الفعل في الانجليزية الحديثة.


الكلمات المفتاحية: بداية استخدام الفعل المساعد,موقع النفي,مواقع ضمائر الفاعل والمفعول

رواية البتافيو للويجي ماليربا بين التاريخية والمعاصرة: أزمة المجتمع والصراع بين الطبقات
تاريخ النشر: 2021-07-07 <> تاريخ الاستلام: 2021-06-18
فوزي محمد عبد الحميد عيسى (كلية الألسن – جامعة عين شمس)
fawziissa@hotmail.com

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n18.02


الملخص... تهدف هذه الدراسة إلى تحليل رواية لويچي ماليرݒا "إلبتافيو" من منظور جديد، ألا وهو القيمة المزدوجة التي تجمع بين التاريخية والمعاصرة. فعلى الرغم من وقوع أحداث الرواية في العصور الوسطى، إلا أنها تعكس ليس فقط الواقع الاجتماعي والسياسي الذي عاشه وأدركه الكاتب في إيطاليا في الستينيات والسبعينيات، وإنما تعكس أيضًا الواقع المعاصر في أجزاء أخرى من العالم. وبالتالي، فإن الرواية ليست سوى إدانة للأزمة متعددة الأشكال في العديد من المجتمعات المعاصرة حيث تنعدم القيم، ويسود الشر بجميع أشكاله. ومن خلال تحليل حبكة العمل وتطور أحداثه، سنحاول تحديد سمات الأنظمة الشمولية وإبراز العواقب الكارثية للاستبداد. كما ستسلط الدراسة الضوء على تشابه الصراع الطبقي في الرواية والظروف التي تعيشها بعض الشعوب في ظل الأنظمة الشمولية، خاصة في بلدان الربيع العربي، حيث كان تمرد الشعوب وثورتهم على الطغاة هو الذي يحكم المشهد في السنوات القليلة الماضية.


الكلمات المفتاحية: إلبتافيو ,ماليربا ,صراع طبقي

واقع المسؤولية الاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب (جامعة مصراتة)
تاريخ النشر: 2021-07-24 <> تاريخ الاستلام: 2021-07-12
أحلام اسميو (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
a.esmu@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj.2021.n18.03


الملخص... تعد الجامعة مؤسسة تعليمية تسعى دائمًا إلى إنتاج المعرفة وتنمية المعارف والقدرات وإعداد القوى البشرية؛ لتمكين تلك القوى في مختلف مجالات الحياة، ولذلك تقع على الجامعة مسؤولية كبرى، كما يقع على عضو هيئة التدريس العبء الأكبر لتحقيق ذلك، فمهنة عضو هيئة التدريس لا تنحصر فقط على إلقاء المحاضرات بل أيضاً الحرص على الرقي بالتعليم ليرتقي به المجتمع، وذلك من خلال القيام بمسؤولياته تجاه طلبته وكليته ومجتمعه. وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة واقع المسؤولية الاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب جامعة مصراتة. وتعتبر هذه الدراسة وصفية تحليلية، حيث اعتمدت على المسح الاجتماعي، وذلك بتوزيع استمارة استبيان على عينة بعدد (40) عضو من أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب ـ جامعة مصراتة، والذين تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية. وبعد جمع البيانات وتحليلها إحصائيًّا، أظهرت النتائج أنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية لواقع المسؤولية الاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس اتجاه الطلبة تبعًا لمتغير النوع. ومن ناحية أخرى، فإنه لا توجد أية فروق ذات دلالة إحصائية لواقع المسؤولية الاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس تجاه الجامعة تبعًا لمتغير الدرجة العلمية.


الكلمات المفتاحية: المسؤولية الاجتماعية,عضو هيئة التدريس,، طلبة الجامعة

سلطة المدرس وفروقات الجنس في الحوار الفصلي للمعلم التربوي مع طلبة اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية: رؤى من خلال دراسة حالة
تاريخ النشر: 2021-08-09 <> تاريخ الاستلام: 2021-07-07
رضا خالد المبروك (كلية التربية ، جامعة طرابلس كلية التربية ، جامعة طرابلس)
r.elmabruk@uot.edu.ly

نسرين صلاح الدين الترهوني (كلية التربية ، جامعة طرابلس كلية التربية ، جامعة طرابلس)

https://doi.org/10.36602/faj.2021.n18.04


الملخص... يدرس هذا البحث حالة بعينها من حيث اختلافات الجنسين في استخدام سلطة المعلم مع مجموعة من طلبة قسم اللغةالإنجليزية بكلية التربية جنزور ويتضمن مزيجا من الأساليب الكمية والنوعية. استخدم الباحثان أسلوب المشاهدة الفصلية لستة معلمين تربويين (ثلاثة ذكور وثلاث إناث) خلال 18 محاضرة شارك فيها 47 طالبًا وقاما بتحليل خطاب الفصل الدراسي كميًا لتحديد مدى استخدام المعلم التربوي لاستراتيجيات السلطة بالإشارة إلى نوعين منها: المؤيدة للعلاقة الإجتماعية (ذات تأثير إيجابي على الطالب) والمناهضة لها (ذات تأثير سلبي). مفهوم الطلبة لسلطة المدرس وكيفية التفاعل معها ظهر من خلال مقابلات جماعية مع الطلبة. أظهرت النتائج اختلافات في استخدام استراتيجيات سلطة المعلم بين الجنسين إذ كانت السلطة في الخطاب الفصلي للذكور أكثر مناهضة للعلاقة الاجتماعية (2.3: 1)، بينما السلطة عند الإناث كانت أكثر تأييداً لها (1.5: 1) حيث أظهرت المعلمات مستوى أدنى من السلطة وأساليب استجواب أكثر وبدون أي نوع من الانتقاد أو الإكراه. كما تميزت سلطة المعلمات بدرجة أعلى من الأدب والثناء و"تخفيف حدة الأوامر" مما أدى لخفض درجة القلق لدى الطالب. لوحظ أيضاً أن الطلاب تقبلوا الأوامر، والمقاطعة والأسئلة لأغراض تعليمية ولكن بعص حالات الإكراه غير المبرر والنقد غير البناء قوبلت بالاحتجاج الصامت من قبل الطلبة. في الختام، اعتبر توازن القوى في سلطة المدرس خلال الفصل أمرًا ضروريًا لتعزيز الرفاهية الذهنية للطالب ولخلق بيئة تعليمية مريحة وخالية من التوتر مما يسهل مشاركة فصلية فعالة.


الكلمات المفتاحية: إعداد المعلمين لتعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية, استراتيجيات سلطة المعلم,الفروق بين الجنسين

تأثير مستوى كفاءة الطلبة الليبيين الجامعيين الدارسين للغة الانجليزية على استخدامهم لقاعدة تطابق الفعل مع الفاعل
تاريخ النشر: 2021-08-23 <> تاريخ الاستلام: 2021-07-15
إيمان علي المجيعي (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
eman.elmejie@art.misuratau.edu.ly

فاطمة محمد الزواوي (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
أمل محمد مسيمير (كلية الآداب/جامعة مصراتة)

https://doi.org/10.36602/faj.2021.n18.05


الملخص... تهدف هذه الدراسة إلى اختبار مدى تأثير مستوى كفاءة الطلبة الليبيين الجامعيين في استخدام قاعدة تطابق الفعل مع الفاعل, وتهدف أيضا إلى تحليل وتحديد أنواع الأخطاء التي يقع فيها هؤلاء الطلبة والمتعلقة أيضا باتفاق الفعل مع الفاعل أثناء تعلمهم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. ومن أهداف هذه الدراسة كذلك تحليل هذه الأخطاء تحليلا إحصائيّاً إلى ثلاث فئات: أخطاء اتفاق الفعل مع الفاعل المفرد(TPSS) , أخطاء اتفاق الفعل مع الفاعل الجمع (TPPS)، وأخطاء اتفاق الفعل مع الفاعل المركب .(CS)وقد شارك في هذه الدراسة 40 طالبًا وطالبةً من المستويين المتوسط والمتقدم ممن تخصصوا في دراسة اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة مصراتة، ليبيا, وقد تم اختيار المشاركين وفقا لمستوى كفاءتهم في اللغة الانجليزية حيث تم جمع البيانات باستخدام اختبار مكوّن من ست فقرات قصيرة, وقد أظهرت نتائج الدراسة أن نسبة الأخطاء التي وقع فيها المشاركين من كلا المستويين كانت أقل من 30%. وفقا لنتائج هذه الدراسة فقد تبين عدم وجود فارق يذكر في نسبة الأخطاء التي وقع فيها المشاركون في كلا المستويين والمتعلقة بتطابق الفعل مع الفاعل, ويستنتج من هذه الدراسة أن مستوى كفاءة الطلبة ليس له تأثير يذكر علي استخدام هذه القاعدة. وأظهرت الدراسة أيضا أن الأخطاء المتعلقة باتفاق الفعل مع الفاعل الجمع تبدو أقل تكرارا بينما الأخطاء الأكثر تكرارا كانت في قاعدة اتفاق الفعل مع الفاعل المفرد, وكذلك اتفاقه مع الفاعل المركب . تم خلال هذه الدراسة إعطاء بعض المقترحات التي من شأنها مساعدة كل من معلمي وباحثي اللغة الانجليزية كلغة أجنبية.


الكلمات المفتاحية: اتفاق الفعل مع الفاعل,الفاعل المفرد للشخص الثالث, الفاعل الجمع للشخص الثالث

دراسة تحليلية لبعض مصطلحات التأويلية عند غادامير
تاريخ النشر: 2021-09-13 <> تاريخ الاستلام: 2021-08-15
خالد أحمد السباعي (كلية الآداب/جامعة مصراتة )
khaledsebaie31@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.06


الملخص... لئن كان لكل علم مصطلحاته الخاصة به، فكذلك للفلسفة مصطلحاتها ولو أن الفلسفة هي فكر ومنهجها فكر الفكر، ولها ما يميزها عن غيرها كونها تتقوم بأنساقٍ فلسفية متنوعة بثقافات الفلاسفة، لما بينهم من اختلاف يعود في أساسه لبيئاتهم بل حتى لأديانهم التي شكلت رؤاهم، لذلك فإن الفلسفة وإن بدت كلٌّ واحد إلا أنها في الواقع فلسفات تتشابه وتختلف وتتناقض وتتضاد، تبعًا للمنطق الذي يشكل أساس كل فلسفة منها، فالفلسفة الواقعية مثلًا هي غير المثالية والفلسفة المادية العلمية هي غير الروحية، وكذلك الاتجاه التحليلي الرياضي هو غير الاتجاه الإنساني، ولكل اتجاه موضوعاته وفلاسفته وفلسفته التي تطبعه بطابعها وتميزه عن غيره، والهرمنيوطيقا من بينها لها موضوعها وفلاسفتها وطابعها الذي يشكل هويتها ويميزها، فموضوعها يتمثل في التقاءٍ بالوجود من خلال اللغة، فتجمع بذلك بين الوجود والإنسان وما يعنيه في بوتقة واحدة، ولها فلاسفتها من "شلايرماخر" مرورًا بـ"دلتاي" ووصولاً إلى "غادامير"، وعلى ذلك، ينحصر البحث في تناول بعض مصطلحات غادامير الهرمنيوطيقية سعيًا لتبيانها والوقوف على مضامينها ودلالاتها، خاصة وأنه تقدم بالهرمنيوطيقا خطوة للأمام حينما أخذها إلى المرحلة "اللغوية"، حيث رأى أن الوجود الذي يمكن فهمه هو اللغة، وحتى ينجز البحث كان لزامًا البدء بشيء من التوضيح عن نشأة الهرمنيوطيقا، وسمات المصطلح الفلسفي عمومًا.


الكلمات المفتاحية: التأويل,الفهم,الوعي

مصطلحات الحقل البنيوي وتأسيس مفاهيمها
تاريخ النشر: 2021-09-27 <> تاريخ الاستلام: 2021-09-05
حنان أبوسكساكة (كلية الآداب/جامعة مصراتة )
h.abuseksaka@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.07


الملخص... سعى البحث إلى الوقوف على أصول مصطلحات الحقل البنيوي وتأسيس مفاهيمها في الفضاء الغربي وآلية صياغتها في الفضاء العربي وأسباب تعددها، وقد توصل إلى جملة من النتائج أهمها؛ مصطلحات الحقل البنيويّ ومفاهيمها في الفضاء الغربي بعضها تعود أصولها إلى حقول أخرى غير لسانيّة، منها الفلسفة والمنطق والرّياضيّات وعلم النفس وغيرها. أما في الحقل العربي فقد تنوّعت آليات وضعها ما بين الترجمة والنحت والدخيل؛ فتعدّدت المصطلحات تبعًا لتعدّد آليّات وضعها، ما بين مترجمة ودخيلة ومنحوتة، وتعدّدت المصطلحات المترجمة بتعدّد معايير وضع المصطلح، وبتعدّد المترجمين واختلافهم في الأولويّة التي منحوها لتلك المعايير، وأيضًا بعض المصطلحات الدّخيلة تعدّدت بتعدّد اللغات المنقول عنها، هذا وقد تعدّدت المصطلحات بتعدّد الناقلين، وبل تعدّدت على مستوى الناقل نفسه بتعدّد مؤلفاته، وتعدّدت عند الناقل نفسه في الكتاب نفسه، وسبب ذلك إمّا مراعاة لخلفيات القراء، وإمّا اضطراب النّاقل وعدم استقراره على مصطلح، وهو ما نجده في الكتب، وإمّا توثيق المرادفات المتداولة والمقبولة للمصطلح وهو شأن أغلب المعاجم.


الكلمات المفتاحية: البنية,البنيويّة,الزّمانّية

مفاهيم في علم الجمال
تاريخ النشر: 2021-10-12 <> تاريخ الاستلام: 2021-09-08
فيصل بشير الخراز (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
F_alkharraz@misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.08


الملخص... يتناول البحث موضوعات الفنون والجماليات، ويهدف إلى إيضاح تخصصات علم الجمال Aesthetics وأهميته في نشر الوعي الجمالي وتنمية الذائقة الجمالية. كما أن أهمية دراسة علوم الجماليات من شأنه صقل المواهب وتمكين الهواة والمهتمين من فهم واستيعاب المعاني والمضامين التي تهدف إليها الأعمال الفنية، باعتبارها مظهر من مظاهر التعبير التي يستخدمها الإنسان المبدع لتوصيل ما يحس به من مشاعر وانفعالات كامنة في وجدانه وتعجز اللغة عن توصيفها. كما يهدف البحث إلى دراسة قضايا الفن من النواحي الجمالية والنقدية التي غايتها بيان خصائص الجمال في الأعمال الفنية ومعرفة تقييمها وإصدار الأحكام الجمالية عليها. كما نستعرض العلاقة الجدلية القائمة ما بين الفن والدين والأخلاق ومدى تأثيرها على مستويات الإنتاج والإبداع الجمالي.


الكلمات المفتاحية: الأحكام الجمالية,الفنون الجميلة,غايات إستاطيقية

المنهج التاريخي عند السيوطي من خلال كتابه
تاريخ النشر: 2021-11-07 <> تاريخ الاستلام: 2021-10-11
سليم محمد الشريري (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
S.elshriri@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.09


الملخص... يتناول البحث المعنون (المنهج التاريخي عند السيوطي من خلال كتابه الشماريخ في علم التاريخ) الحديث عن مبدأ التاريخ بصورة عامة وكيف كانت العرب قديما توثق به مظاهر طبيعية كالنجوم والأهلة، أو أحداث عظام أخرى كانت للبشرية دور فيها مثل الوقائع كعام الفيل، وبناء الكعبة ونحوها، إلى أن جاء الإسلام فكان تاريخهم بالهجرة النبوية التي كانت أساس التاريخ الإسلامي، ومضى الأمر على ذلك حتى يومنا هذا. وهذا ما أكده مؤلفة السيوطي من تنظيم وتسلسل تاريخي لمجرى تقويم التاريخ، حيث عرض بداية حديثه عن مبدأ التاريخ، ثم التاريخ الهجري، ثم فوائد التاريخ وكانت شتى قد استعرضها بالأيام والشهور والسنين.


الكلمات المفتاحية: مبدأ التأريخ,المنهج,الشماريخ,السيوطي

دور الاتصال الإداري في عملية اتخاذ القرار التربوي لدى مديري مدارس الأساس بمحلية الخرطوم
تاريخ النشر: 2021-11-08 <> تاريخ الاستلام: 2021-10-09
بانقا طه الزبير حسين (جامعة الخرطوم)
banagataha@gmail.com

أميرة محمد علي (جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا)
إمام حبيب محمد (جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا)

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.10


الملخص... هدف البحث إلى التعرف على دور الاتصال الإداري في عملية اتخاذ القرار التربوي لدى مديري مدارس الأساس من وجهة نظر المعلمين بمحلية الخرطوم. استخدم الباحثون المنهج الوصفي، وقد تكون مجتمع الدراسة من 1172 معلماً ومعلمةً. اختار الباحثون عينة عشوائية بسيطة بلغت 186 معلماً ومعلمةً. استخدم الباحثون الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات المطلوبة، ولتحليل البيانات، استخدم الباحثون برنامج (SPSS). توصل البحث إلى نتائج عديدة أهمها: أن المهارات التي يتميز بها مديري المدارس جاءت بتقدير مرتفع جداً، وإن طبيعة العلاقة بين الاتصال الإداري واتخاذ القرار جاءت بتقدير مرتفع، وكذلك متطلبات الاتصال الإداري لاتخاذ القرار التربوي لدى مديري المدارس جاءت بتقدير مرتفع، وأن معوقات الاتصال الإداري التي تحد من عملية اتخاذ القرار التربوي جاءت بتقدير متوسط. وفي ضوء النتائج خلص البحث لعدة توصيات منها: ضرورة الاهتمام بشبكة الإنترنت واستخدامها كوسيلة من وسائل الاتصال، وكذلك استغلال التقنية الحالية في سرعة عملية الاتصال، وانشاء شبكة داخلية تربط المدرسة مع إدارة التعليم والوزارة.


الكلمات المفتاحية: الاتصال الإداري,معوقات الاتصال الإداري,اتخاذ القرار

القصديّة في الخطاب النّحويّ العربيّ القديم -قراءة معرفيّة-
تاريخ النشر: 2021-11-19 <> تاريخ الاستلام: 2021-10-11
فازية تيقرشة (جامعة مولود معمري -تيزي وزو- الجزائر)
tiguerchafawia@gmail.com

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.11


الملخص... يهدف البحث دراسة القصديّة في الخطاب النّحويّ العربيّ القديم بمقاربة النّحاة الأوائل مقاصد المتكلّمين واستظهار القواعد النّحويّة في خطابهم بوصفهم النّظام الذّهنيّ الماثل في الإنجازات اللّغويّة بمراعاة مقتضيات سياقيّة وصولا إلى دلالات تواصليّة محددة، مركزين على الحالات الذّهنيّة والعقليّة والنّفسيّة الحاصلة في الإنجاز الفعليّ للكلام والتّمثلات القبليّة الجماعيّة من معارف متصلة باللّغة والثّقافة والمجتمع والتّاريخ إضافة إلى المنجز اللّغويّ ذاته الذّي تتحكم فيه صيغ لغويّة كنظام تفاعليّ حركيّ، يقتضي الملاءمة بين المعطى الفنولوجيّ-الدّلاليّ والمعطى القصديّ. لا يمكن الجزم بالوصول إلى مقاصد المتكلّمين إنما يسعى النّحويّ إلى مقاربتها بمراعاة مقتضيات لسانيّة-معرفيّة-تواصليّة، متفاعلة فيما بينها بشكل يأبى التّناقض وهو ما يضمن عملية تواصل سليمة دون لبس.


الكلمات المفتاحية: القصديّة,السّياق,اللّسانيات المعرفيّة

طب وجراحة الأورام في الحضارة الإسلامية
تاريخ النشر: 2021-11-23 <> تاريخ الاستلام: 2021-10-11
خيرية مصطفى السيوي (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
Kh.alsiwi@art.misuratau.edu.ly

عبد الله سالم بازينة (كلية الآداب/جامعة مصراتة )
محمد أحمد الفقيه (المعهد القومي للأورام مصراتة)

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.12


الملخص... الأورام هي نوع من الأمراض الشائعة أو المزمنة التي واجهت الإنسان منذ القدم، حيث عُثر في مصر على أقدم وصف وعلاج للأورام يرجع إلى عام 1600ق.م تقريبا لعدد من الحالات علي أوراق البردي مكتوب في نهايتها لا يوجد علاج لهذا المرض، كما عرف الإغريق تشخيص هذا المرض ومنهم ابقراط (460-370ق.م) الذي يذكر أنه أول من شخّص الأورام، حيث دعاها بالأورام الخبيثة، حتى أن أصل كلمة ورم من الكلمة (onklogic) من اللغة اليونانية (onkos) والتي تعني الورم أو الحجم أو الكتلة، ولذلك يطلق على دراسته علم الأورام، وبعد حركة الترجمة والنقل التي شهدتها الخلافة الإسلامية في عصرها الذهبي تُرجمت المخطوطات اليونانية، فشاع هذا المصطلح وصحح العلماء المسلمون الكثير من المفاهيم المغلوطة في الطب وقدموا الشروح الكثيرة والكتب في هذا المجال، حيث ذكروا فيها العوامل والأسباب؛ المسببة للأورام كما شرحوا طرق علاجاتها، ثم ظهرت جراحة استئصال الأورام واخترعوا كثيراً من الآلات الجراحية.


الكلمات المفتاحية: الأورام,السرطان,الحضارة الإسلامية

الفروض العلمية ماهيتها وأنواعها وطرق تحقيقها
تاريخ النشر: 2021-12-05 <> تاريخ الاستلام: 2021-08-15
يزة عبد الرحمن مصباح عبد الرحمن (كلية الآداب/جامعة مصراتة)
y.abdulrhman@art.misuratau.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.13


الملخص... من المسلم به أن المنهج العلمي التجريبي يمر بثلاث مراحل: الأولى مرحلة البحث، والثانية مرحلة الكشف، والثالثة مرحلة البرهان، فإذا كان المكون الأساسي لمرحلة البحث يتمثل في الملاحظة والتجربة، فإن الفروض العلمية هي المكون الأساسي لمرحلة الكشف، إذ تشكل الفروض العلمية عنصراً مكملاً لعنصري الملاحظة والتجربة؛ ذلك لأننا عندما نقوم بالملاحظات ونجري التجارب نهدف للوصول إلى المبدأ العام أو القانون، أما التحقق من صحة هذا الفرض أو ذاك فيتم في مرحلة البرهان، وبعد التحقق من صحة الفرض تجريبيًا فإنه يصبح قانونًا كليًا، ومن هذا المنطلق يعد الفرض العلمي عنصرًا جوهريًا في المنهج التجريبي إذ يمثل نقطة البدء في كل استدلال تجريبي، ولولاه لما أمكن القيام بأي بحث، أو تحصيل أي معرفة، وبناءً عليه فإن هذه الدراسة تهدف إلى تسليط الضوء على الفرض العلمي وتوضيح ماهيته، وبيان وظيفته في العلوم التجريبية، فضلاً عن بيان أنواع الفروض وتحديد شروطها، وكيفية التحقق منها.


الكلمات المفتاحية: الفرض العلمي,العلية,الماهية,الكشف العلمي

التمثيل الخرائطي لأشكال وأحجام التقسيمات الإدارية الناتجة عن التغيرات في الخريطة الإدارية لبلدية مصراتة للمدة من 1951 إلى 2015
تاريخ النشر: 2021-12-05 <> تاريخ الاستلام: 2021-11-20
مصطفى منصور جهان (كلية الآداالأكاديمية الليبية مصراتة/ ليبياب/جامعة مصراتة )
m.jahan@lam.edu.ly

https://doi.org/10.36602/faj/2021.n.18.14


الملخص... هدفت هذه الدراسة إلى تمثيل أشكال وأحجام الوحدات الإدارية ببلدية مصراتة خرائطيا، وبيان ما طرأ على الخريطة الإدارية للمنطقة من اختلافات في شكل وحجم الوحدات الإدارية؛ نتيجة التغيرات التي طرأت على حدودها الإدارية خلال المراحل التاريخية المتعاقبة، بدءً من سنة 1951 إلى آخر تقسيم إداري في عام 2015، باستخدام برامج نظم المعلومات الجغرافية. وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج من بينها اختلاف الشكل العام للخريطة الإدارية لمصراتة بين تقسيم وآخر، أنتج التغير المستمر في الخريطة الإدارية للبلاد بشكل عام مشكلات متعددة أثرت على فرص التنمية وعلى الدراسات التطبيقية والنظرية.


الكلمات المفتاحية: الخريطة الرقمية,الكارتوغرافيا,الإرجاع الجغرافي