نبذة عن الكلية

كلية الدراسات الإسلامية هي إحدى الكليات التابعة لجامعة مصراتة، ومقرها مدينة مصراتة، وهي تناظر الكليات المتخصصة في الدراسات الإسلامية في الجامعات الليبية وما يعادلها من الجامعات الأخرى، وقد صدر قرار السيد رئيس الوزراء رقم (57) بشأن استحداث كلية الدراسات الإسلامية بجامعة مصراتة، بتاريخ 15/04/2015م.
واليوم يرتفع صرح كلية الدراسات الإسلامية بمنطقة الزروق بمبنى قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب (سابقا)، بجانب مسجد الزروق، ومكتبة الزروق الأهلية.


كلمة عميد الكلية

في عصر يُومض بالفكر ويمور بالتحديات ويتميز بسرعة الاتصال والتواصل يحتم علينا مواكبته كي نتقدم ولا نتقادم؛ لذا ينبغي أن نهتم بتفعيل التواصل الإلكتروني الذي من ركائزه المواقع الإلكترونية ومن خلالها يمكن أن نتواصل من أجل إنجاز مهام تغنينا عن القيام بها واقعياً لتوفر الجهد والوقت والكلفة، ويمكننا الاتصال والتواصل دون مشقة من أيّ مكان في العالم .

وبذا تتضح أهمية الموقع الإلكتروني وخاصة مواقع المؤسسات التعليمية ، ويعتبر موقع كلية الآداب الإلكتروني من ضمن المواقع المهمة؛ إذ يُعدّ النافدة التي نطل منها على العالم لنعرّف بأنفسنا ونشاطاتنا وثقافتنا وَفق معايير الجودة لأننا نؤمن أن أي نشاط وخاصة الذي يتعلق بوظائف الكلية الثلاث التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع ينبغي أن يكون موثقاً عبر الموقع الإلكتروني وإلا فإنه سوف يكون محدود الأثر ولا يتعدى المكان الذي أقيم فيه .

وأخيراً أتمنى لكم الاستفادة ومنكم الإفادة بمقترحاتكم وملاحظاتكم التي من خلالها نتحصل على تغذية راجعة تفيد في التحسين والتطوير المستمر .
أ.فؤاد محمد مصطفى أبوعود


الرؤية

ريادة في العلم، وحكمة في الدعوة، واعتدال في المنهج.


الرسالة

التميـز في تقديم العلم الشرعي، وفق معايير الجودة الشاملة, وتطوير البحث العلمي والارتقاء به وتوظيفه في خدمة المجتمع.


الأهداف

أولاً : الأهداف التعليمية:
1ـ توفير بيئة تعليمية متميـزة؛ من أجل إعداد كفاءات بشرية من المبدعين في الدراسات الإسلامية، وتشجيعهم على البحث العلمي والعمل الجماعي.
2ـــــ استحداث التخصصات الجديدة التي تواكب التطور العلمي المستمر وحاجة المجتمع.
3ــــ التطوير المستمر للبـرامج التعليمية باستخدام طرق التعليم والتقنيات الحديثة؛ لرفع قدرة الطالب على الإبداع والابتكار.
ثانياً: أهداف البحث العلمي:
1ـ إعداد جيل من الطلبة والأساتذة الباحثين من ذوي الكفاءة العالية الذين يستطيعون الإسهام في تطوير التعليم والبحث العلمي.
2ـ تطوير القدرات البحثية لأعضاء هيئة التدريس في الكلية من خلال الدورات والندوات والمؤتمرات العلمية محليا ودوليا.
ثالثاً: خدمة المجتمع وتنمية البيئة:
1ــــ تقديم الاستشارات العلمية لمؤسسات المجتمع.
2ــــ إتاحة الفرصة لأبناء المجتمع للاستفادة من الكلية بتنظيم المحاضرات والندوات والمؤتمرات والملتقيات العلمية.
3ــــ القيام بأعمال التأليف والنشر وإصدار المجلات العلمية المتخصّصة.
4ـ تنمية وتشجيع التعاون والتبادل العلمي بين الكلية والمؤسسات العلمية المناظرة، المحلية منها والدولية.
5ـــــ دعم المؤسسات العلمية والدعوية ومراكز البحوث بمتخصصين في الدراسات الإسلامية.