ورشة عمل بعنوان

التصنيف:اخبار
التاريخ: 2021-02-14


dfs
ورشة عمل بعنوان width=
(إدارة الدراسات العليا والتدريب بالجامعة بالتعاون مع الاتحاد العام لطلبة جامعة مصراتة؛ يُنظِّمان ورشة عمل بعنوان"تجربة جامعة مصراتة في الدراسات العليا"). مصراتة| 13_فبراير_2021م بحضور السيد رئيس جامعة مصراتة أ.د. "فرج علي أبوشعالة" والسيد مدير إدارة الدراسات العليا بوزارة التعليم أ.د. "مختار العماري" والسيد رئيس قسم الشؤون الأكاديمية بإدارة الدراسات العليا بوزارة التعليم د. "محمد الطاهر" ونخبة من الأكاديميين والمهتمين بالدراسات العليا، نضمت إدارة الدراسات العليا والتدريب بالجامعة وبالتعاون مع الاتحاد العام لطلبة جامعة مصراتة، صباح اليوم السبت الموافق 13_فبراير_2021م بقاعة المؤتمرات و ورش العمل بكلية الآداب؛ ورشة عمل عُنيت ب"تجربة جامعة مصراتة في الدراسات العليا". ابتدأت الفعاليات بإشراف السيد وكيل الجامعة للشؤون العلمية د. "محمد محمد سوالم" والسيد مدير إدارة الدراسات العليا والتدريب بالجامعة د. "مصطفى الشريف" وذلك بآيات بينات من الذكر الحكيم. تلى ذلك كلمة السيد رئيس الجامعة الذي افتتحها بالصلاة والسلام على النبي المصطفى، ومرحبا بكل الحضور الكرام، شاكرا لهم تلبيتهم الدعوة، ومثنيا على الجهود الحثيثة في سبيل الارتقاء الدائم بالدراسات العليا بالجامعة. انطلقت بعدها المحاضرات التعريفية بمجال الدراسات العليا بالجامعة وتجربة جامعة مصراتة في هذا المجال والذي أثبتت فيه جامعتنا جدارتها باستحقاق، تلى ذلك محاضرة للسيد مدير إدارة الدراسات العليا بالجامعة د. "مصطفى الشريف" وهي عبارة عن عرض تعريفي عن إدارة الدراسات العليا والتدريب بالجامعة والخطط المستقبلية لها. قدّم بعدها السيد مدير مكتب ضمان الجودة وتقييم الأداء بالجامعة أ."عبدالقادر أبوجلالة" محاضرة بعنوان" تطبيق معايير الجودة وتأثيرها على تنظيم وتطوير الدراسات العليا بالجامعة". فيما قدّم السيد عميد كلية تقنية المعلومات أ."عيسى مانيطة" رفقة المهندس "اسماعيل البطروخ" محاضرة مشتركة عن حوكمة إدارة الدراسات العليا وآلية ربطها بوزارة التعليم". وكانت آخر محاضرة للدكتور "مصطفى الطاهر العائب" والتي كانت بعنوان "توجيه البحث العلمي للدراسات العليا بالجامعة للمساهمة في التغلب على التحديات التي تواجه المجتمع الليبي". وتم خلال المحاضرات إتاحة الفرص لكل السادة الحضور للإدلاء بآراءهم وإثراء النقاش بمداخلاتهم العلمية التي تصب في كيفية الارتقاء الدائم والمستمر بالدراسات العليا بالجامعة، وتبادل وجهات النظر وتقديم العديد من التساؤلات والآراء والانطباعات حول موضوع النقاش. نسأل الله التوفيق والسداد للجميع، وكل الشكر لمن أسهم في إنجاح هذا الجهد، والله ولي التوفيق.